منتديات جنة الرحمن

شرح أحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شرح أحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف فتاة الإسلام في 2009-03-03, 07:27

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخواتي أخوتي أعضاء منتدى جنة الرحمن المبارك
هذه الصفحة نود أن نضع فيها شيء من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم الصحيحة مع شرح مبسط لها ليعم النفع لكل قارئ والأهم من هذا أن الانترنت احدى وسائل الإعلام التي نستطيع أن نسيرها لخدمة ديننا الإسلامي الحنيف وهذا باب بلا شك للدعوة إلى الله تعالى ومانالت أمة محمد صلى الله عليه وسلم الخيرية في قوله تعالى " كنتم خير أمة أخرجت للناس " إلا بقوله تعالى : " تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله " ( آل عمران : 110 ) .
ومن وقف على أحوال الأمم السابقة عرف يقينا أن أمة محمد صلى الله عليه وسلم أعظم الأمم عقولا وأفهاما وأتمهم معرفة وبيانا ، وأحسن قصدا وديانة وإخلاصا لله وتحريا للصدق والعدل وأنه لم يحصل في النوع الإنساني أمة أكمل منهم ، وقد جمع الله لهم طرق المعارف الإنسانية كلها ، فإن العلوم والمعارف تنال بالوحي ، والوحي الذي جاء به نبيهم أكمل شريعة طرقت العالم ، فلم تدع أصلا ولا فرعا إلا فيها بيانه ، ولاأبقت شيئا يحتاجه العباد إلا وضحته ، وهم - أي أمة محمد صلى الله عليخ وسلم - إنما نالوا ذلك كله من جهة رسولهم صلى الله عليه وسلم ودينهم القويم ..
من هنا وجب علينا أبناء وبنات الإسلام بر إمامنا صلى الله عليه وسلم وديننا كل بقدر استطاعته ، ورسولنا صلى الله عليه وسلم قال : { نضر الله وجه امرئ سمع مقالتي فحفظها ووعاها وبلغها من لم يسمعها فرب حامل فقه لا فقه له ، ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه } . الحديث رواه الطبراني في الأوسط ..
وقال عليه الصلاة والسلام : { من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ، ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا } . .
فكانت هذه النافذة التي أسأل الله أن يبارك فيها كما نسأله الإخلاص والقبول لأعمالنا

..
_____________________________


(باب الإخلاص وإحضار النية في جميع الأعمال والأقوال البارزة والخفية )

عن أبي عبد الله جابر بن عبد الله الأنصاري - رضي الله عنهما - قال: كنا مع النبي صلي الله عليه وسلم في غزاة فقال: (( إن بالمدينة لرجالاً ما سرتم مسيراً ولا قطعتم وادياً إلا كانوا معكم؛ حبسهم المرض))
وفي رواية : (( إلا شركوكم في الأجر)) رواه مسلم
ورواه البخاري عن أنس - رضي الله عنه - قال: (( رجعنا من غزوة تبوك مع النبي صلي الله عليه وسلم فقال: (( إن أقواماً بالمدينة خلفنا، ما سلكنا عبا، ولا واديا إلا وهم معنا ، حبسهم العذر)).


الشرح
قوله : (( في غزاة)) أي في غزوة.
فمعني الحديث أن الإنسان إذا نوي العمل الصالح، ولكنه حبسه عنه حابس فإنه يكتب له أجر ما نوي.
أما إذا كان يعلمه في حال العذر؛ أي: لما كان قادراً كان يعلمه، ثم عجز عنه فيما بعد؛ فإنه يكتب له أجر العمل كاملاً، لأن النبي صلي الله عليه وسلم قال: (( إذا مرض العبد أو سافر كتب له مثل ما كان يعمل مقيماً صحيحاً)). فالمتمني للخير، الحريص عليه؛ إن كان من عادته أنه كان يعلمه، ولكنه حبسه عنه حابس ، كتب له أجره كاملاً. فمثلاً: إذا كان الإنسان من عادته أن يصلي مع الجماعة في المسجد، ولكنه حبسه حابس، كنوم أو مرض، أو ما أشبهه فإنه يكتب له أجر المصلي مع الجماعة تماماً من غير نقص.
وكذلك إذا كان الإنسان من عادته أن يصلي تطوعاً، ولكنه منعه منه مانع، ولم يتمكن منه؛ فإنه يكتب له أجره كاملاً، وكذلك إن كان من عادته أن يصوم من كل شهر ثلاثة أيام، ثم عجز عن ذلك، ومنعه مانع، فإنه يكتب له الأجر كاملاً. وغيره من الأمثلة الكثيرة.
أما إذا كان ليس من عادته أن يفعله؛ فإنه يكتب له أجر النية فقط، دون أجر العمل.
ودليل ذلك: أن فقراء الصحابة رضي الله عنهم قالوا: يا رسول الله سبقنا أهل الدثور بالدرجات العلي، والنعيم المقيم _ يعني : أن أهل الأموال سبقوهم بالصدقة والعتق- فقال النبي صلي الله عليه وسلم : (( أفلا أخبركم بشي إذا فعلتموه أدركتم من سبقكم ولم يدرككم أحد إلا من عمل مثل ما عملتم!! فقال: تسبحون وتكبرون وتحمدون دبر كل صلاة ثلاثاً وثلاثين)) ففعلوا، فعلم الأغنياء بذلك؛ ففعلوا مثلما فعلوا، فجاء الفقراء إلي الرسول صلي الله عليه وسلم وقالوا: يا رسول الله سمع إخواننا أهل الأموال بما فعلنا؛ ففعلوا مثله، فقال النبي صلي الله عليه وسلم : (( ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء)) والله ذو الفضل العظيم.ولم يقل لهم: إنكم أدركتم أجر عملهم، ولكن لا شك أن لهم أجر نية العمل.
ولهذا ذكر النبي عليه الصلاة والسلام فيمن آتاه الله مالاً؛ فجعل ينفقه في سبل الخير، وكان رجل فقير يقول: لو أن لي مال فلان لعملت مثل عمل فلان، قال النبي صلي الله عليه وسلم : (( فهو بنيته النبي صلي الله عليه وسلم فأجرهما سواء)).
أي سواء في اجر النية، أما العمل فإنه لا يكتب له أجره إلا إن كان من عادته أن يعمله.

* وفي هذا الحديث: إشارة إلي من يخرج في سبيل الله، في الغزو، والجهاد في سبيل الله، فإن له أجر ممشاه، ولهذا قال النبي صلي الله عليه وسلم : (( ما سرتم مسيرا ولا قطعتم واديا ولا شعبا إلا وهم معكم)).
ويدل لهذا قوله تعالي: ( ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لا يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلا نَصَبٌ وَلا مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَطَأُونَ مَوْطِئاً يُغِيظُ الْكُفَّارَ وَلا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَيْلاً إِلَّا كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ)(وَلا يُنْفِقُونَ نَفَقَةً صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً وَلا يَقْطَعُونَ وَادِياً إِلَّا كُتِبَ لَهُمْ لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) (التوبة:120/121).
ونظير هذا : أن الرجل إذا توضأ في بيته فأسبغ الوضوء ، ثم خرج إلي المسجد؛ لا يخرجه إلا الصلاة؛ فإنه لا يخطو خطوة إلا رفع الله له بها درجة، وحط عنه بها خطيئة.
وهذا من فضل الله - عز وجل - أن تكون وسائل العمل فيها هذا الأجر الذي بينه الرسول صلي الله عليه وسلم . والله الموفق . اهـ

شرح رياض الصالحين ( المجلد الأول )
لفضيلة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله

_________________________________


شرح رياض الصالحين ( المجلد الأول)
http://www.ibnothaimeen.com/all/books/cat_index_401.shtml
شرح رياض الصالحين ( المجلد الثاني )
http://www.ibnothaimeen.com/all/books/cat_index_402.shtml
شرح رياض الصالحين ( المجلد الثالث )
http://www.ibnothaimeen.com/all/books/cat_index_416.shtml
روابط وجدتها حقيقة بالنقل لعظيم فائدتها ونفعها ، فرحم الله فضيلة الشيخ ابن عثيمين وأسكنه فسيح جناته .

فتاة الإسلام
مشرف المنتدي العام

انثى
عدد الرسائل: 1
العمر: 26
نقاط: 0
السٌّمعَة: 0
تاريخ التسجيل: 03/03/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شرح أحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف rihan_2009 في 2009-03-05, 10:55

جزاكي الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك

_________________



rihan_2009
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل: 317
العمر: 26
نقاط: 24
السٌّمعَة: 0
تاريخ التسجيل: 09/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohabalgana.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شرح أحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف جنة في 2009-03-14, 14:26

جزاك الله كل خير

_________________
لو أن القـــلوب تهــــدى
لأهديـــــتــــكم قلـــــــبي
ولكنه مــــــــلك ربــــــي
فهل يكفيكم في الله حبـي

جنة
Admin
Admin

انثى
عدد الرسائل: 812
العمر: 28
نقاط: 268
السٌّمعَة: 0
تاريخ التسجيل: 13/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://loma.aforumfree.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى