منتديات جنة الرحمن

تصور في تفسير الأحلام ، ورؤية في الرؤى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تصور في تفسير الأحلام ، ورؤية في الرؤى

مُساهمة من طرف طارق حسن علي في 2007-08-28, 16:57

التصور في تفسير الأحلام أنقله من كتاب في ظلال القرآن للإمام الشهيد سيد قطب رحمه الله حيث يقول :

إننا ملزمون بالاعتقاد بأن الرؤى تحمل نبوءات عن المستقبل القريب أو البعيد من واقع ما حدث في قصة يوسف عليه السلام أكثر من مرة ومن واقع ما نراه في حياتنا الشخصية من تحقق رؤى تنبؤية في حالات متكررة بشكل يصعب نفي وجوده أو إنكاره .
-


فما هي طبيعة الرؤى :
- تقول مدرسة التحليل النفسي : إنها صور من الرغبات المكبوتة تتنفس بها الأحلام في غياب الوعي وهذا طبعا يمثل جانبا واحدا من الإحلام ولا يمثلها كلها
- قال الإمام الشهيد سيد قطب رحمه الله نتصور أن حواجز الزمان والمكان هي التي تحول بين المخلوق البشري وبين رؤية ما نسميه الماضي والمستقبل والحاضر المحجوب . والماضي والمستقبل يحجبه عامل الزمان والحاضر البعيد عنا يحجبه عامل المكان وأن حاسة ما في الإنسان لا نعرف كنهها تستيقط أو تقوى في بعض الأحيان فتتغلب على حاجز الزمان وترى ما وراءه في صورة مبهمة والله أعلم

ويسرد الإمام الشهيد سيد قطب رحمه الله قصة فيقول : ( وأستطيع أن أكذب كل شيء قبل أن أكذب حادثا وقع لي وأنا في أمريكا وأهلي في القاهرة وقد رأيت فيما يرى النائم ابن أخت لي شابا وفي عينيه دم يحجب العين عن الرؤيا فكتبت إلى أهلي استفسر عن عينه بالذات فجاءني الرد بأن عينيه أصيبت بنزيف داخلي وأنه يعالج ويلاحظ أن النزيف الداخلي لا يرى من الخارج فقد كان منظر عينه لمن يراها بالعين المجردة منظرا عاديا ، ولكنها كانت محجوبة عن الإبصار بالنزيف الداخلي في قاعها أما الرؤيا فقد كشفت عن هذا الدم المحجوب من الداخل ولا أذكر غير هذه فإنها وحدها تكفي ) انتهى كلام الإمام الشهيد سيد قطب رحمه الله

وأقول بأنني قرأت هذا الكلام قديما ومازال عالقا بذهني حينما أرى حلما (بضم الحاء) أو رؤيا لا أسأل عنها أحدا ولا أستطيع تفسيرها وإنما انتظر كيفية وقوعها وبالفعل رأيت الكثير من الأحلام وهي تتحقق أمامي في صور متعدده كان أخرها الرؤيا الاتية
رأيت كأنني أسكن في شقة في الطابق الثاني وأقف في نافذة هذه الشقة فإذا بثعبان ضخم جدا يعبر بجوار النافذة وأنا أدفعه في خوف وورائي رجل يقول لا تخف إنه لن يفعل لك شيئا وبالفعل استدار الثعبان ورجع وهدأت الأمور وفي اليوم التالي ذهبت لعملي ورأيت أحداثا كثيرة جسدت لي كل رموز الرؤيا بصورة واضحة جلية لا لبس فيها ولا إبهام

طارق حسن علي
عضو
عضو

ذكر
عدد الرسائل : 42
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/08/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى